أسئلة وأجوبة فقهية

 

اضغط هنا إذا أردت أن تسأل

انتقل إلى صفحة : 1 

 

 

 

ماهو علاج العين الكسل عدم الضحك والاعراض كثيره
أخي الكريم
علاج العين قراءة المعوذات وخاصة سورة الفلق وقراءة آية (وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ) [القلم -51]
الكسل
1-المداومة على ذكر الله تعالى في كل الأوقات
2-الاستيقاظ مبكرا ففيه كل خير
3-المحافظة على تلاوة القرآن الكريم
عدم الضحك:

أظن أن عدم الضحك ليس بداء حتى يطلب الشفاء منه بل أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب)[ سنن ابن ماجه ج:2 ص:1403]

وان كنت تقصد السرور فالسرور وليد الطمأنينة قال تعالى في كتابه العزيز (الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)[الرعد-28]

هل أن زواج  المسلمة بالكتابي أولى لها من الزنا في ضل زمن عزت فيه الرجال وكبلتهم القوانين فلا زواج بأكثر من واحده أم الإنتحار

ذكرنا على الموقع أن الزواج بالكتابي محرم شرعا ولا مبرر لذلك وما ذكرتيه من قلة الرجال  فعلاجه الاستعفاف قال الله تعالى (وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله )  وبقاء المرأة بغير زواج خير لها من كونها تحت رجل كافر يفتنها في دينها ولاتذوق معه إلا مرارة العيش إذ لا اتفاق بين زوجين مختلفين في الدين والولاية للكافر وهو الزوج قال تعالى ( ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم ) وما ذكرتيه من منع القوانين لتعدد الزوجات فهو ليس في كل البلاد فلك ان تجدي الكفء في بعض البلاد التي تسمح بذلك ولا يخفى ما في تعدد الزوجات من نفع يعود عليها أكثر مما يعود على الرجال   

بسم الله الرحمن الرحيم انا شاب في مقتبل العمر احب ان اصلي ولكن لا اصططيع وكان يوجد شي يمنعني  في داخلي مع انني لااقطع صيام اثنين وخميس و لا السنن ولا الصدقات و الزكاة ولا اي شي فقط الصلاة و القراءة القران ماذا افعل ساعدوني اسابكم الله علي فعل الخيرولكم خير السواب والسلام عليكم

أخي الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة فرض وما بين الكفر والايمان ترك الصلاة والمرض الذي لديك بحاجة الى رقية شرعية من القران الكريم من عبد صالح وليس بدجال او مشعوذ ويجب حرق كل الحجب والتماتم جميعها

اريد ان اتوب لله فهل يغفر لي لاني عملت كتير ذنوب

اختي الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخرج الإمام مسلم عن سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد عن أبى إدريس الخولاني عن أبى جندب بن جناده ( أبو ذر ) عن النبي صلى
الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى _ يا عبادي اني حرمت الظلم على  نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا، يا عبادي كلكم ضال الا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي كلكم جائع الا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي  كلكم عار الا من كسوته استكسوني أكسكم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار  وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني اغفر لكم....)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم) رواه مسلم (2749)، وأحمد (2/ 305-309)، والترمذي (2526) من حديث أبي هريرة
باب التوبة مفتوح لا يغلقه أحد، ولكنه مغلق فقط على  الكاذب المنافق فالعبرة بصدق التوبة وان كثرت الذنوب وان صدقت التوبة  يبدل الله تعالى سيئاتك حسنات والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء

بسم الله الرحمن الرحيم.ماذا تقولون سيدي في حكم   الدابحة عند المقابر والسلام عليكم ورحمة الله

أخي الكريم
لا يجوز الذبح عند المقابر ففيها نجس والذبح لغير الله تعالى لا يجوز الذبح فقط لله سبحانه وتعالى

ما رايكم في من يقول الحجاب ليس فرض  وان مايجب ستره هو صد ر لان نساء الجاهلية كن مكشوفات الصدور
الذي يحدد مقدار الحجاب هو النص الشرعي وما انبثق عنه من بيان الفقهاء وكل ما سوى ذلك انحراف وضلال  وإذا نظرنا في النص الشرعي رأينا أن آية الحجاب تقول (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنات يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) ومعنى الآية واضح إذ الإدناء بكون من الأعلى للأدنى وأدنى المرأة قدميها وأعلاها مفرق رأسها ومنها الوجه والكفين عند جميع المذاهب وعند الحنفية مع الفتنة  والذي يفسر معنى الآية هو حديث السيدة عائشة الوارد في صحيح البخاري أن نساء الأنصار خرجن إثر نزول هذه الآية كأنهن الغرابين السود و هذا المقدار وارد في الآية الأخرى ( ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهم ......) والمراد بالزينة موضعها ولا خلاف أن رأس المرأة وذراعيها وكل ما يدعو للنظر إليها  من زينتها التي ينبغي سترها ومن ذلك الوجه والكفين إذ الوجه مجمع المحاسن وموضع زينة الكحل وحمرة الخدين والشفتين  والذي يقول بأن الحجاب هو فقط صدر المرأة يتعمد القفز فوق هذه النصوص ويتبع هواه ويحاول إن يضلل الناس باستدلاله بالآية  ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) فلذلك قال أن الواجب هو ستر الجيب فقط ولا أدري بهذا الاستدلال العجيب هل يا ترى سيدخل الفخذ في العورة أم لا بل والعورة نفسها إن كنت تستسدل بهذه الآية على عدم
ستر الرأس وهو ما أشارت إليه الآية بالخمار إذ هو غطاء الرأس أقول إذا كنت تستبعد الرأس بهذه الآية فبمقتضى استدلالك البعيد هذا يجوز للمرأة أن تخرج كاشفة السوأتين إذ الآية المستدل بها لم تشر إليها  فليبتعد أرباب الضلال والهوى عن مثل هذا الكلام وليكن الناس في وعي بسم هؤلاء فهم والله الرويبضة الذي حدث  عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله عن آخر الزمان (ويتكلم الرويبضة )
س مدى استفادة المسلمين من تعدد الطرق والمذاهب وهل اتباع مريد طريقه معينة اليس هذا مخالفا للشرع وهل ما نراه اليوم من المريدين او الاتباع من افعال تخالف الشرع بكل تاكيد من تقبيل عتبات الاضرحة والذبح  والندور وخلافة ما راىكم فى كل ذللك وللحديث بقية ان شاء الله

أنت تسأل عن مدى استفادة المسلمين من تعدد الطرق ونحن ندعوك إن استطعت إلى توحيدها بل إلى توحيد الأمة كلها ولكن لا أنت ولا غيرك  ولا أي فرد في الدنيا يقوى على فعل ذلك والخلاف موجود في الأمة من القرون  الخيرية الأولى والكل يعذر بعضهم بعضا والمصيب له أجران والمخطئ له أجر واحد ولكن  الحق لا يتعدد ولكن أين الحق نعم في الأمور القطعية لا خلاف ولكن بنص الحديث (  وسكت عن أشياء رحمة لكم غير نسيان )  الأصل أن تكون الأمة موحدة وإمامها واحد ولكن تفرقوا  لحكمة يريدها الله واختلاف الأمة رحمة  وأما ما ذكرت من المخالفات الشرعية من تقبيل العتبات  والنذر والذبح لغير الله فناجم عن الجهل ولا يؤخذ التصوف بجريرة هؤلاء المخطئين  بل واجب الأمة نحو هؤلاء النصح والبيان

السلام عليكم..ما هو حكم شرب النبيذ؟؟؟وهل هناك من اجاز شربه؟؟؟

النبيذ هو التمر ينبذ في الماء ويطلق على كل عصير أيضا كنبيذ الجزر والبرتقال والنبيذ إذا ما غلا واشتد وقذف بالزبد حرم شربه على جميع المذاهب

هدانا الله بهداكم
ماحكم من ترك صلاة الجماعة بحجة ان الامام عقيدته سلفية

الأصل أن الصلاة جائزة وراء من صحت عقيدته ولا يؤثر على صحة الاقتداء به ما وراء ذلك من تقصير فلقد قال عليه الصلاة والسلام (صلوا وراء كل بر وفاجر) وقال أيضا في صلاة الجمعة ( فمن تركها في حياتي أو بعدي وله إمام عادل أو جائر ....) فدلالة هذا الحديث على صحة الاقتداء بالجائر ولا ينبغي التخلف عن ذلك لهذا السبب بل التوعد النبوي يلحقه  وليعلم أن السلفية ليسوا سواء فمنهم أهل الغلو الذي يرمي أهل الإيمان بالشرك والتفسيق أو ينسب إلى الله صفات التشبيه ومنهم من ليس كذلك بل يعرف باتباع السنة والأدب مع جميع خلق الله وإنما جعل في عداد السلفية لكونه يحمل على أهل
التصوف فحسب  فلا ينبغي ترك صلاة الجماعة بدعوى أن الإمام سلفي فإذا ما وثقت بصحة عقيدته فلا ينبغي لك أن تتركها
هل يجوز الصلاه في مسجد وبه قبر وهل يجوز التوسل بصاحب القبر في الدعاءارجو الاثبات بالكتبا والسنه
ما علاقة وجود القبر بالصلاة وهل وجود القبر ضمن محيط المسجد تجعل الصلاة للقبر في المسجد أشياء كثيرة وسؤالك كمن قال هل تجوز الصلاة في مسجد فيه خزانة كتب مثلا هل تعلم أن وجود قبر في محيط مسجد ما دفع المسلمين إلى عبادة هذا القبر  ثم أنه لا يتصور وجود قبر في مسجد لأن المسجد هو مكان العبادة والقبر مكان دفن الميت وقد يكون ضمن محيط المسجد أصالة أو تبعا فإذا وجد قبر في محيط مسجد فهي أرض منفصلة عن المسجد إذ جعلت أصلا للقبر وقد يوسع مسجد ما فتدخل مقبرة في محيطه كدخول قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم في محيط المسجد بعد توسعته ووجود قبر في مسجد كوجود مقبرة قربه فهل تمنع الصلاة في مسجد بقربه مقبرة هذا إن لم يكن مقصد المصلي عبادة هذا القبر أو من بداخله ولا أظن
في المسلمين من يعتقد ذلك  التوسل مشروع بنص الشرع كحديث الأعمى الذي أرشده رسول الله إلى التوسل به وقد توسل الصحابة ببعضهم البعض وجرت السنة على ذلك إلى يومنا هذا والتفريق في التوسل بين الحياة والموت دعوى بغير دليل فإذا كان صاحب القبر ذا عمل صالح فلك أن تتوسل بمكانته وقربه من ربه وموته لا يؤثر في ذلك

ما حكم التشهد الاخير فى الصلاة ؟ على من تجب  الزكاة مع التوضيح لكل منهم؟ ما حكم استعمال السواك اثناء الصيام ؟ هل هناك فرق بين الاغتسال والاستحمام؟ ماحكم من نسى سجدة فى صلاته سهوا؟

التشهد الأخير في الصلاة واجب ومن تركه وجب عليه سجود السهو وأما القعود الأخير فهو ركن وتركه مفسد للصلاة  وتجب الزكاة على من ملك النصاب فاضلا عن حوائجه الأصلية وحال عليه الحول فيجب عله أن يخرج اثنين ونصف مما معه والنصاب هو ثمانون غرام من الذهب  والسواك أثناء الصيام لا تأثير له ولكن كره الحنفية استعماله بعد الزوال  ولا فرق بين الاغتسال والاستحمام أن كانا بمعنى تعميم الجسد بالماء ولكن الاغتسال مصطلح شرعي والثاني لغوي  والسجود فرض تركه مفسد للصلاة سهوا أو عمدا  وقد فرضت الصلاة على النبي في شهر شعبان والصيام فرض في العام الثاني للهجرة

ما حكم من يقطن ببلاد غاب فيها حكم الله

المؤمن عليه أن يقيم حكم الله على نفسه حيثما كان وذلك مطلب الله منه

ما هي الصلاه التي لا يجوز فيها الاذان او الاقامة؟

هي صلاة الجنازة والعيدين وسجود التلاوة

هل يفسد السواك الصيام ؟

لا يفسده إن شاء الله مبلولا كان أو جافا شريطة عدم ابتلاع شيء من بلله

في أي سور القرآن الكريم ورد الأمر بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

ي سورة الأحزاب

ما الفرق بين الشريغة والدين

الدين اسم جامع لكل من العقيدة والشريعة والأخلاق والشريعة هي الجانب التكليفي من الدين أو الفقهي كبيان الأحكام التكليفية من صيام وصلاة وغيرها ومثلها الأحكام المتعلقة بالبيوع والمعاملات كافة فبهذا يكون الدين أشمل من الشريعة

س1/ لي ام من الرضاعه هل يجوز لي ان اكشف على اختها وهل تصير خالتي ام لا؟

 س2/ كيف اقوم بترويش امي هل اكشف عورتها ام لا؟

 س3/عندما الحق الامام بالركه الثانيه من صلاه العصر فأنني اكمل معاة لمن ينتهي واقوم واكمل مافاتني من الصلاه هل اقراء سوره الفاتحه فقط ام الفاتحه وسورة معها وعندما اجلس للتشهد هل اذكر التشهدين ام التشهدين؟

 س4/ لي قريبي لايصلي وساكن معي هل يجوز لي ان اجلس معاة واكل واشرب معاه ام لا ؟ وهل يحق لي ان اقول له انت كافر ؟ افيدوني وفقكم الله

1 مرضعتك أمك وأختها خالتك وكل ما يحرم من الرضاع يحرم من النسب
2 لم أفهم معنى كلمة ترويش هل تقصد الغسل يجوز لك تغسيل أمك إن كانت عاجزة عن الغسل لعلة واحترس من كشف العورة قدر المستطاع
3 المذهب الشافعي يتم ما فاته ويعتبر ما صلاه مع الإمام بداية صلاته فالثانية عند الإمام أولى عنده وهكذا فإذا فرغ الإمام أكمل ما نقصه فإذا صلى ثلاثا قام للرابعة المذهب الحنفي يصلي مع الإمام ما يصليه الثانية ثانية والثالثة ثالثة إذا انتهى الإمام قام فقضى ما فاته إي الأولى وما بعدها
4 يا أخي تارك الصلاة تكاسلا ليس بكافر جالسه وانصحه واجتنب ما ينفره كقولك له أنت كافر

السلام عليكم هل يجوز استعمال مع جن با ى طرقة يجوز

لا يجوز استعمال الجن لأي غرض كان وربما جر ذلك إلى الكفر والخروج عن الملة لأن الجن لا تمد يد المساعدة إلا بعد التأكد من فسق أو كفر مستخدمها قال تعالى ( أنما نحن فتنة فلا تكفر )

كيف نتدارس القران

يقول عليه الصلاة والسلام ( ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ) وعليه فيكون التدارس بالاجتماع ثم التلاوة ومنها يكون انكشاف المعاني التي تنطوي عليها آي القرآن انكشافا نابعا عن تنور القلب بنور التلاوة ثم تأهله لاستقبال تلك المعاني

ما هو حكم التدخين

حكم التدخين يدور مع ضرره حرمة وكراهية فإذا ما تأكد ضرره حرم قطعا وإلا لا يخلو من كراهة محرمة

مارايكم في ابن تيميه وتلميذه ابن القيم

ابن تيمية وتلميذه ابن القيم عالمان من علماء هذا الدين لهم مالهم وعليهم ما عليهم والحق حق يؤخذ به وإن صدر ممن صدر والباطل باطل مرفوض ممن كان ونحن لا ننسب العصمة لأحد وإجلالنا لعالم لا يعني التسليم لكل ما قال به فما منا إلا من رد ورد عليه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نعرف الرجال بالحق ولا نعرف الحق بالرجال إن الحكم هو الشرع فما وافق الشرع أخذنا به وما خالفه رددناه وقول ابن القيم له لا يعطيه صفة المشروعية  لقد كان ابن القيم خصم المشعوزين من الصوفية ونحن خصم لهم أيضا  والخلاصة أننا نحن كصوفية نتفق مع ابن تيمية في أمور ونختلف معه في بعضها الآخر لأننا صوفية ولا يمكن أن نكون عدوا للصوفية

هل الشريعه هي العقيده ومالفرق بينهما؟

الشريعة هي مجموع ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم من عقيدة وعبادة وأخلاق إذن العقيدة جزء من الشريعة والشريعة اشمل من العقيدة لأنها تشملها والعقيدة أخص من الشريعة ولكن قد يعبر عن العقيدة بالشريعة كقولهم هذا شيء مخالف للشريعة والمراد مخالف للعقيدة كما يقال نفس الكلام في العبادة
والأخلاق فقد يقال هذا شيء مخالف للشريعة أي مخالف لمنهج العبادة والسلوك القويم  ثم إن الصوفية هم على عقيدة أهل السنة والجماعة لا يخرجون عنها وهم في الشريعة على أحد مذاهب الفقه الأربعة فهم مع السواد الأعظم في العقيدة والعبادة

ما حكم من افطر برمضان عامد بسبب العصبيه

من أفطر في رمضان عامداً متعمدا َ فكفارته صيام شهرين متتابعين

ماحكم من يفطر يوم برمضان متعمد؟؟

لزمه القضاء والكفارة وهي صيام شهرين متتابعين ليس بينهما عيد ولا تشريق

هل يجوز ان تقول لاشخاص السلام علما ان بعضهم تارك  للصلاة وبعضهم لايصلي وبعضهم علمانين ؟

إلقاء السلام سنة على المسلم ولو كان عاصياً كتارك الصلاة لأن تركها تكاسلا ً لا يخرج صاحبه من الدين ويبقى المرء مسلماً ولكنه فاسق وأما العلماني فالسلام عليه يكون بقولك السلام على من اتبع الهدى

الموضع هو عن العاده السريه وهل هي حرام ؟  وان كانت حرام فما هي العقابه   انا كنت امارسها ولكني لست ادري انها حرام  وكنت امارسها في فتره رمضان ولا اعرف اكم يوم مارستها اريد ان اعرف هل الله يغفر لي على ما فعلته؟  واريد ان اعرف هل تفقد العذريه لاني لا ادري ماذا افعل  شكرا 

العادة السرية محرمة بنص القران الكريم (والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين )  وعدم العلم بالحرمة لا يعذر المؤمن في دار الإسلام وهي مفطرة في أيام رمضان وإذا تبت تاب الله عليك فإنه غفار الذنوب

أريد  معرفة  ماحكم قول (حقا  و  نشهد) كتأمين  للدعاء؟؟

  وما القول الأفضل (امين ) دائما . أم (حقا  و  نشهد) فى  مواضعهم.  ولكم  الخير الوفير.

أخي الكريم : من سمع الدعاء قال آمين وهو افضل الألفاظ ولا بأس بقول كلمة نشهد في قول الداعي ( وإنه لا يزل من واليت ولا يعز من عاديت ) ولكن قول آمين أفضل

ما هو حكم سماع الموسيقى

جاء في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم ( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف )

أخرجه الإمام البخاري في صحيحه وليسب بعد هذا البيان بيان ولا يلتفت بعد ذلك على قول من قال بإباحتها فقوله بذلك هو من إخبار رسول الله صلى الله عليه وسلم باستحلالها

كم حديث رواه ابو هريره

روى سيدنا أبو هريرة 5374 حديثا

انتقل إلى صفحة : 1 

Hit Counter